الإطار الإستراتيجي للشبكة

الإطار الإستراتيجي 2018/2020


في طور تحيين الإطار الاستراتيجي 2020/2022

الإطار الاستراتيجي 2018-2020

تحدد هذه الوثيقة المحاور الرئيسة و التوجهات الإستراتيجية لشبكة كاناو للفترة الممتدة بين سنة 2018 و 2020. تبلورت هذه المسودة خلال اجتماع الهيئة الإدارية لكاناو الذي تم في شهر مارس سنة 2018 بالبحر الميت. تمت صياغة الإستراتيجية بدعم فني و تنظيمي من شبكة كان العالمية. تتوافق إستراتيجية كاناو مع استراتيجية كان العالمية في خطوطها العريضة.

وفقاً لرؤية ومهمة (كاناو):



الرؤية:

"تسعى كاناو إلى لعب دور فعال في حماية المناخ عالميا انطلاقا من المنطقة العربية. وهي تهدف إلى تحقيق ذلك بطريقة تضمن الإنصاف والعدالة الاجتماعية و المساواة و إدماج الشباب والتوازن الجغرافي والتنمية المستدامة بين الشعوب."



المهمة:

"تعمل شبكة العمل المناخي في العالم العربي على تعزيز قاعدة المجتمع المدني في المنطقة من خلال تمكينها من المساهمة في السياسات العالمية والإقليمية والوطنية التي تخدم مصلحة الأجيال الحالية والمقبلة للعيش في هذه البيئة الصعبة ومساعدة العالم العربي على تجنب الأحداث المناخية الخطيرة من خلال معالجة القضايا المشتركة مثل: ندرة المياه، وآثار تغير المناخ، والأمن الغذائي، ورفع مستوى الوعي حول جميع القضايا ذات الصلة."



السياق:

"لا يجب أن تتجاوز درجة حرارة الأرض 1.5 درجة مئوية و ذلك عن طريق الإنتقال إلى 100% طاقة متجددة، مع التخلي عن استعمال الطاقة الأحفورية بحلول سنة 2050، مع ضمان الصمود المناخي طوال هذه العملية"

تتعرض المنطقة العربية إلى ضغوطات مناخية قاسية نظرا لضعف و هشاشة النظم الإيكولوجية. تساهم ندرة المياه والأمن الغذائي و الجفاف و التصحر و الفقر بالإضافة إلى النزاعات و السياق الجيوسياسي والاقتصادي في تفاقم وضع الشعوب في هذه المنطقة. و بالتالي فنحن في مواجهة تحديين و هما آثار التغيرات المناخية والظروف السياسية و التي تتطلب منا مضاعفة جهودنا لتحسين استجابة و مقاومة الشعوب العربية خاصة الصمود و التأقلم مع التغيرات المناخية.



الأولويات الإستراتيجية لكاناو:

هدف إستراتيجية كاناو:

تهدف إستراتيجية كاناو للمساهمة في تحسين المناخ في العالم العربي، للتكيف بشكل أفضل و المشاركة في المجهودات العالمية لمكافحة التغيرات المناخية من خلال:

- وضع الإطار العام للعمل داخل الشبكة

- تحديد الأهداف و النتائج و البرامج الواجب وضعها من قبل الشبكة في نطاق التوجهات العامة لكان العالمية مع الأخذ بعين الاعتبار السياق و هشاشة المنطقة العربية.

- تحديد الطرق و الآليات لتقوية الشبكة

- تقوية قدرات المنظمات الأعضاء في الشبكة ليكونوا في مستوى الدفاع على حقوق الشعوب في العيش في بيئة سليمة ومستدامة.

- جعل شبكة كاناو شبكة فعالة قادرة على التأثير على صناع القرار و الحكومات خاصة في ما يتعلق بالاستراتيجيات و السياسات المناخية في المنطقة العربية.

- المساهمة في الإنتقال نحو 100% طاقة متجددة بحلول سنة 2050.

بعد تبني الإستراتيجية من كافة أعضاء شبكة كاناو، يجب أن تكون مطبقة و قابلة للتطبيق من قبل أعضاء الشبكة حسب التوجيهات المذكورة في الميثاق.

تدخل هذه الإستراتيجية حيز التنفيذ بعد التحقق من صحتها و يتواصل العمل بها إلى غاية مؤتمر الأطراف 26، تنفذ إستراتيجية كاناو عن طريق خطة عمل و برنامج.



ترتكز إستراتيجية كاناو على مجالي عمل رئيسيين:

تقوية شبكة كاناو: عبر وضع آليات و طرق تهدف إلى تقوية و بناء شبكة صلبة تشمل المنظمات غير الحكومية العاملة في قضية التغيرات المناخية في المنطقة العربية. عبر برامج دعم قدرات و كفاءات الأعضاء و التشبيك و ذلك على جميع المستويات و بالوسائل المتاحة.

العمل المناخي: عبر تطوير خطة عمل و مشاريع تعكس التوجهات الإستراتيجية لكاناو. وكذا من خلال دعم المجهودات المبذولة في مجالات التكيف والتخفيف لدى الشعوب المهددة وتحسين قدرة الاستجابة لديهم، وذلك لمواجهة الظواهر المناخية القصوى.

في إطار مجالي العمل الرئيسيين ، تم تحديد سبع أولويات استراتيجية:

1. تقوية شبكة كاناو:

توسعة الشبكة

تحسين التأثير عن طريق زيادة عدد الأعضاء في جميع أنحاء المنطقة ، إلى المنظمات العاملة في مجال التنمية المستدامة ، من خلال:

الاستفادة من الأعضاء الحاليين من خلال زيادة المشاركة

الدعوات (الأحداث / البريد الإلكتروني)

تنظيم مكالمات / إرسال مسح لتبادل الأفكار حول كيفية توسعة الشبكة

التواصل الفعال وإجراءات عضوية بسيطة و سهلة ، وفقاً للنظام الداخلي والميثاق.

الاستفادة من الفعاليات المحلية والوطنية والإقليمية (الندوات والمؤتمرات وورشات العمل والاجتماعات وما إلى ذلك) لتعزيز الشبكة وتشجيع الجمعيات للانضمام إليها.

اﺳﺗﺧدام وﺳﺎﺋل التواصل اﻻﺟﺗﻣﺎﻋﻲ ﻟﺗروﯾﺞ أﻧﺷطﺔ كاناو ﻟﻟوﺻول إﻟﯽ اﻟﻣزﯾد ﻣن اﻟﻣﻧظﻣﺎت ﻏﯾر اﻟﺣﮐوﻣﯾﺔ

تطوير المعارف في مجال التغيرات المناخية على المستوى الإقليمي

تعتبر المعارف العلمية و التقنية المرتبطة بظاهرة التغيرات المناخية أساسية لإقناع صناع القرار بأهمية تنفيذ السياسات المناخية. وﻧﺗﯾﺟﺔ ﻟذﻟك، فإن ﺗطوﯾر ﻣﺣﺗوى خاص بالمنطقة العربية حول ﺗﻐﯾر اﻟﻣﻧﺎخ و اﻟذي يمكن الولوج إليه بشكل سهل و فعال هو توجه هام ستعمل كاناو على تحسينه و رفع نجاعته.


تقوية القدرات و النجاعة داخل الشبكة

يتطلب العمل المناخي قدرات قوية على التأييد والضغط من أجل تحقيق أقصى قدر من الفعالية. من أجل تحسين أداء الأعضاء في العمل المناخي ، ستقوم "كاناو" بما يلي:


تطوير برنامج لبناء قدرات الأعضاء في:

الترافع

التواصل/الإتصال

إنتاج/تطوير المحتوى

إشراك خبراء تغير المناخ في تحسين مهارات وكفاءات الأعضاء في مجالات العمل المناخي المختلفة.

العمل المناخي

تقوية الضغط على الحكومات


خلق مجموعة عمل السياسات المناخية داخل كاناو و التي ستعمل على:

التعامل مع صانعي السياسات و القرار المحلية والممثلين المحليين

التفاعل مع صانعي القرار على مستويات مختلفة من صنع القرار والتأثير ، أي المجالس الوطنية والبرلمانيين والمؤسسات والأحزاب السياسية ومراكز البحوث والقطاع الخاص وجامعة الدول العربية لتبني سياسات التخفيف من حدة تغير المناخ والتكيف معه.

المشاركة مع الممثلين الحكوميين (الوزراء) من خلال الاستفادة من مجموعة العشرين G20 لتعزيز الضغط ، ونشر الرسائل من أجل زيادة الطموح.

المشاركة في القمم الإسلامية حول تغير المناخ من أجل الاتصال بصانعي القرار في العالم الإسلامي مما سيمكن من المساهمة في زيادة الوعي حول قضية المناخ.

وضع خارطة على مستوى العالم العربي بالمواقع ذات أهمية التي تتضمن أنظمة بيئية طبيعية تتضرر بشكل مباشر من التغير المناخي

إنتاج دليل مساطر ينظم فعل الترافع وحشد الدعم يتناسب منطقتنا حسب ما تمليه القوانين الجاري بها العمل بكل قطر من الأقطار.


الوعي العام:

وضع تغير المناخ كأحد الأولويات الرئيسية للأفراد في المنطقة ، من خلال زيادة الوعي والحملات حول قضايا تغير المناخ وتأثيراتها على الأفراد وسبل العيش ، و ذلك لفائدة:

عامة الناس،

وصانعي السياسات.


مشاركة القطاع الخاص:

انطلاقا من أهميته الاقتصادية والتقنية والتكنولوجية ، يعتبر القطاع الخاص قطاعًا رئيسيًا يساهم في التنفيذ الفعال للمساهمات المحددة وطنيا في كل دولة. يحتاج هذا القطاع إلى مزيد من الجهد والإرشاد من أجل القيام بعمل أفضل من حيث خفض الغازات الدفيئة والتمويل المنخفض للكربون و الانتقال الطاقي. نتيجة لذلك ، سوف تقوم كاناو بما يلي:

توفير منصة للقطاع الخاص من خلال إشراكه في العمل المناخي،

مساعدة القطاع الخاص في رسم وتنفيذ خطط التنمية المستدامة المستقبلية.


4. تفعيل ودعم مشاركة المرأة

ستعمل كاناو على تفعيل ودعم دور المرأة في تحقيق التنمية المستدامة و التكيف مع تغير المناخ. وذلك من خلال:

إشراك الجمعيات النسائية في المنطقة العربية في أنشطة الشبكة

تكوين المرأة في مجال السياسات المتعلقة بتغير المناخ و وسبل التكيف مع آثاره

تقديم الدعم اللازم للمجموعات النسائية العاملة في مجال التنمية المستدامة


5. التزام و مشاركة الشباب

ستساهم كاناو في تحضير روح قيادية جديدة في المنطقة في مجال العمل على قضايا التغيرات المناخية ، من خلال:

ضمان مشاركة مكثفة للشباب في المنطقة العربية ،

تكوين مكونين شباب في إطار مقاربة "التثقيف بالنظير" لضمان نقل المعلومة من الشباب الى الشباب؛

تزويد الشباب بالمعرفة والمهارات اللازمة لتولي مسؤولية قضية تغير المناخ،

إشراك الشباب في أنشطة الشبكة،

تقديم الدعم اللازم للمجموعات الشبابية والمنظمات غير الحكومية.